فيسبوك تويتر RSS



العودة   منتديات ستوب > المنتديات الإسلامية > السيرة النبوية وقصص تاريخ الاسلام ورجاله

السيرة النبوية وقصص تاريخ الاسلام ورجاله السيرة النبوية.الاسراء والمعراج.السنة النبوية الصحيحة. صحيح البخاري.صحيح مسلم.تاريخ بني أمية.التاريخ العباسي.التاريخ الأندلسي. التاريخ الفاطمي.التاريخ الاسلامي.تاريخ وتراجم.متون السيرة.تراجم السيرة النبوية.التأريخ الإسلامي.قصص التائبين.قصص الانبياء والرسل.قصص القران.قصص البطولات الاسلامية



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
  #7  
قديم July 30, 2013, 09:31 PM
 

ذكر تبشير النبي خديجة ببيت في الجنة
1- عن إسماعيل بن أبي خالد قال: قلت لعبد الله بن أبي أوفى: أكان رسول الله × يبشر خديجة ببيت في الجنة؟
قال: نعم، بشرها ببيت في الجنة من قصب، لا صخب فيه ولا نصب( 1).
2- عن أبي هريرة قال: أتى جبريل النبي فقال: >يا رسول الله هذه خديجة قد أتتك، معها إناء فيه إدام، أو طعام أو شراب؛ فإذا أتتك فأقرئ عليها السلام من ربها عز وجل، ومني، وبشرها ببيت في الجنة من قصب لا صخب فيه ولا نصب<( 2).
قال الإمام السهيلي:
وإنما بشرها ببيت في الجنة من قصب.. يعني قصب اللؤلؤ؛ لأنها حازت قصب السبق إلى الإيمان، لا صخب فيه ولا نصب؛ لأنها لم ترفع صوتها على النبي ×، ولم تتعبه يومًا من الدهر، فلم تصخب عليه يومًا، ولا آذته أبدًا( 3)3.
قال أبو عمرو: فما أجل منزلة الصحابية الجليلة أم المؤمنين، وما أعظم علمها وفهمها، لقد علمت أن الله لا يرد عليه السلام كما يرد على المخلوقين؛ لأن السلام اسم من أسماء الله تعالى، وهو أيضًا، دعاء بالسلامة؛ فكأنها تقول: كيف أقول: عليه السلام والسلام اسمه، ومنه يطلب، ومنه يحصل.
فيستفاد منه أنه: لا يليق بالله تعالى إلا الثناء عليه؛ فجعلت مكان السلام عليه الثناء عليه، ثم غايرت بين ما يليق بالله تعالى، وما يليق بغيره. فقالت: وعلى جبريل السلام، ثم قالت ’: وعليك السلام.
فمن تمام أدبها ردت السلام على من أرسله إليها، وعلى من بلغها إياه، وما أجمل هذا البيت الذي لا صخب فيه ولا نصب، لا صياح يحتاج إليه فيه ولا منازعة، بيت الطمأنينة، والأمان والهدوء والسلام، وهكذا استحقت أوفى امرأة الثناء الجميل، والسيرة العطرة في الدنيا، والنعيم العظيم في جنات الجليل في الدار الآخرة.
3- عن عائشة قالت: >بشَّر رسول الله × خديجة بنت خويلد ببيت في الجنة<( 4).
ــــــــــــــــــــــ

(1 ) حديث صحيح أخرجه البخاري (3819)، ومسلم (2433)، وأحمد (4/355).
( 2) حديث صحيح: أخرجه البخاري (3820، 3497)، ومسلم (2432)، والنسائي في الكبرى (8358)، وأحمد (2/230).
(3 ) انظر البداية والنهاية (2/137).
( 4) حديث صحيح أخرجه مسلم (2434) وابن ماجة (1997) وأحمد (6/279).


يتبع

رد مع اقتباس
منتديات مجلة البدل خياطة ستوب عالم الجن منتدى كتب الكترونية بنك المعلومات خدمات حكومية بحوث علمية تحاضير عروض بوربوينت قصائد خواطر مقالات قصص منتدى الطب التداوي بالاعشاب تطوير الذات ريجيم منتدى حوامل الحياة الزوجية رياض الاطفال كروشية خياطه ازياء تسريحات مكياج العناية بالبشرة الطبخ مقبلات حلويات ديكور تصاميم معمارية اثاث عالم الحيوانات تغريدات صور انمي
  #8  
قديم July 30, 2013, 09:32 PM
 

فضل خديجة على عائشة رضي الله عنهن

تفضيل خديجة على عائشة مسألة تنازع فيها أهل العلم فمن مشرق ومغرب ومتوسط.
قال الإمام ابن كثير ‘: وهذه مسألة وقع النزاع فيها بين العلماء قديمًا وحديثًا، وتجاذبها طرفا نقيض; أهل التشيع وغيرهم، لا يعدلون بخديجة أحدًا من النساء؛ لسلام الرب عليها، وكون ولد النبي × جميعهم إلا إبراهيم منها، وكونه لم يتزوج عليها حتى ماتت; إكرامًا لها، وتقدم إسلامها، وكونها من الصديقات، ولها مقام صدق في أول البعثة، وبذلت نفسها ومالها لرسول الله ×.
وأما أهل السنة; فمنهم من يغلو أيضًا، ويثبت لكل واحدة منهما من الفضائل ما هو معروف، ولكن تحملهم قوة التسنن على تفضيل عائشة; لكونها ابنة الصديق، ولكونها أعلم من خديجة، فإنه لم يكن في الأمم مثل عائشة في حفظها، وعلمها، وفصاحتها، وعقلها، ولم يكن الرسول × يحب أحدًا من نسائه كمحبته إياها، ونزلت براءتها من فوق سبع سماوات، وروت بعده عنه × علمًا جمًا كثيرًا طيبًا مباركًا فيه، حتى قد ذكر كثير من الناس الحديث المشهور: >خذوا شطر دينكم عن الحميراء<(1 ).

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ
( ) لا أصل له، قال الحافظ: لا أعرف له إسنادًا، وقال ابن كثير: سألت المزي والذهبي عنه فلم يعرفاه، انظر: >كشف الخفاء< (1/449)

يتبع

رد مع اقتباس
  #9  
قديم July 30, 2013, 09:34 PM
 

والحق أن كلا منهما لها من الفضائل ما لو نظر الناظر فيه لبهره وحيره، والأحسن التوقف في ذلك، ورد علم ذلك، إلى الله عز وجل، ومن ظهر له دليل يقطع به، أو يغلب على ظنه في هذا الباب؛ فذاك الذي يجب عليه أن يقول بما عنده من العلم، ومن حصل له توقف في هذه المسألة، أو في غيرها؛ فالطريق الأقوم، والمسلك الأسلم أن يقول: الله أعلم.
وقد روى الإمام أحمد، والبخاري، ومسلم، والترمذي، والنسائي، من طرق، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عبد الله بن جعفر، عن علي بن أبي طالب ÷، قال: قال رسول الله ×: >خير نسائها مريم بنت عمران، وخير نسائها خديجة بنت خويلد<( ) أي: خيرُ نساء زمانهما.
وقال الذهبي: وأنا واقف في أيتهما أفضل، نعم جزمت بأفضلية خديجة عليها لأمور ليس هذا موضعها( ).
قال أبو عمرو:
الأمر كما قال الإمامان رحمة الله عليهما، قد حير العقول، وشتت القلوب، فلهذه من الفضائل الجمة، والأخرى مثلها، بيد أننا من الممكن أن نرجح أمنا خديجة على أمنا عائشة رضي الله عنهن لأمور منها:
قوله ×: >حسبك من نساء العالمين .. < ثم ذكر خديجة ’.
وقوله ×: >سيدات نساء أهل الجنة..< ثم ذكرها ’.
ثم إجابته × كما في إحدى طرق الحديث لما قالت عائشة ’: >قد أبدلك الله خيرًا منها< فقال ×: >لا والله، ما أبدلني الله خيرًا منها< والله أعلى وأعلم.

يتبع

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


جديد مواضيع قسم السيرة النبوية وقصص تاريخ الاسلام ورجاله
أدوات الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هكذا كان محمد صلى اللـه عليه وسلم رييموو السيرة النبوية وقصص تاريخ الاسلام ورجاله 2 October 15, 2014 01:36 PM
اخلاق نبينا محمد عليه الصلاة والسلام.تعلم و اخلاقه عليه السلام.خلقه بأبي هو وأمي منتهى الحنان السيرة النبوية وقصص تاريخ الاسلام ورجاله 9 June 28, 2014 05:08 AM
سنن لا تغفلوا عنها لامية العرب السيرة النبوية وقصص تاريخ الاسلام ورجاله 6 November 12, 2013 10:15 PM
تخريج حديث أحفظ اللـه يحفظك وأقوال العلماء في ذلك وليدالحمداني السيرة النبوية وقصص تاريخ الاسلام ورجاله 8 May 1, 2013 11:21 PM
أسباب تعدد زوجات الرسول صلى الله عليه و سلم لامية العرب السيرة النبوية وقصص تاريخ الاسلام ورجاله 7 October 2, 2012 03:14 AM


الساعة الآن 09:20 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في منتديات ستوب لاتُعبر بالضرورة عن رأي ستوب ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير
تصميم دكتور ويب سايت